•عدم إستجابة المبيض للأدوية المنشطة وهنا يتم إلغاء العلاج لهذه الدورة و تعاد بعض الفحوصات الهرمونية لمعرفة سبب عد الإستجابة, وقد يستخدم برنامج أخر وأدوية أخرى في الدورة التالية.

 

•الإفراط في تجاوب المبيض (تعدد البويضات).

 

•عدم جودة نوعيّة البويضات لأسباب خاصة في المبيض أو تقدّم عمر الزوجة.

 

•عدم حصول تلقيح البويضات أو إنقسامها مما يؤدي إلى عدم إتمام خطوة نقل الأجنة.

 

•الحمل المتعدد: وهذا شائع في برامج الإخصاب المساعد حيث أن نسبة الحمل بأكثر من جنين واحد تبلغ حوالي 25-30%.